مصاعب وحلول | بأيادٍ سعودية

أتفق مع واسيني الأعرج في فكرته عن البدايات عندما قال “أصعب الأشياء في الحياة هي البدايات”، تتشارك البدايات لكل الأشياء في الصعوبة سواء كانت البداية في بناء منزل أو تعلم علم جديد أو بداية مشروع.
عندما بدأت نكهة شرقية لم يخطر لي على الإطلاق أن يكون نواة لمشروع آخر، أكثر ما كنت أطمح له مخبز في زاوية شارع تجذبك له رائحة الخبز المنعشة صباحًا.
لكن فجأة بدأ مشروعي بالتوسع، والصعوبات التي واجهتنا فيه صارت نواة لمبادرة بأياد سعودية التي بدأناها من الصفر، لم تكن هناك منصات إلكترونية تسهل عمل الحرفي وتساعده على عرض أعماله بشكل مستمر ومحدث ويصل لشريحة منوعة وواسعة من العملاء تتعدى حدود المدينة.
اقتصر عمل الحرفيين على البيع والشراء التقليديين مثل البازارات المدفوعة والمبادرات الحكومية متمثلة في منتجون وهذا لا يكفي الحرفي الذي ينتج بشكل مستمر ويحتاج للوصول لشريحة عملاء أكبر.

الحرفي بطبيعة الحال هو هاوٍ ، لكن ما إن يقرر أن يبدأ بمشروع فهو انتقل من هاو فقط إلى هاو وتاجر، والتاجر يحتاج إلى السيولة المالية ليتمكن من تنظيم عملية نمو مشروعه سواء من ناحية أياد عاملة أو تسويق أو دعم لوجستي، وبالطبع هذه السيولة لا يوفرها البيع المحدود في البازارات والمعارض المؤقتة التي تحد من انتشار التاجر في منطقته.

من أصعب المراحل التي واجهتنا أثناء العمل على “نكهة شرقية” عندما قاربت مدخراتنا الشخصية على النفاد، وصدمنا بحقيقة عدم وجود أي مصادر تمويل أو نقاط بيع باستثناء قناة انستقرام محدودة المميزات والبازارات الموسمية، كنا في مأزق حقيقي يتطلب منها التفكير والعمل للمحافظة على العرض المستمر والطلب المستمر والانتشار المستمر، بشكل واضح كانت هذه النقاط الثلاثة من أهم عناصر حياة المشروع واستمراريته، ولم يكن أمامنا أفضل من التوجة لخيار يوفر فيه مميزات تتفوق على انستقرام والبازارات، وبطبيعة الحال كان “الموقع” هو الهدف، وحقيقة تعلمت الدرس بطريقة صعبة، فبعد فترة طويلة من البحث -استمرت أشهر- لم نجد أي منصات إلكترونية تضمن لنا دعم تقني كامل بسعر معقول، أفضل عرض حصلنا عليه كان ٢٥ ألف ريال لإنشاء الموقع بدون أي صيانة أو دعم فني لاحق، وبسبب خبرتنا المحدودة في البرمجة والدعم الفني بالإضافة إلى تكلفة الموقع العالية لم نتمكن من العمل عليه وقررنا تركيز جهدنا على إعلانات المشاهير المهتمين بدعم المشاريع السعودية.
باختصار كان مانفعله مع المشاهير سلسلة من المراسلات والتواصل الممل والطويل والمكلف نفسيًا وذهنيًا بدون أي عوائد تذكر.

ومن هذا الدرس الصعب، تبلورت فكرة مبادرة بأياد سعودية بكل التسهيلات والمميزات التي تحتويها، هدفها كان واضحًا من اليوم الأول: تسهيل عمل الحرفي السعودي وإيصال منتجه إلى العالمية بأقل تكلفة تشغيلية ممكنة.
بعد عدة أشهر من التواصل مع الحرفيين وصلنا لقائمة من الصعوبات والمشاكل التي تواجههم وتعيق انتاجيتهم وتخيفهم من خطوة انتقالهم إلى منصات بيع الكترونية.


حرصنا على إيجاد حلول جذرية لهذه المشاكل تساعد الحرفي على التركيز على الإنتاج بدون أعباء الدعم اللوجستي والتسويق والمخالصات المالية والتواصل مع العملاء.

جدول يستعرض صعوبات ومشاكل الحرفيين وطرق المبادرة في حلها

screen-shot-2017-02-21-at-8-59-43-pm

في المقال القادم سأتحدث عن المصاعب التي واجهتنا كمؤسسين للمبادرة وعاملين عليها منذ مايقارب السنتين.
في حال كنت حرفي أو ريادي و واجهتك مصاعب لم نتطرق لها، شاركني إياها لنتناقش حولها ونبحث عن حلول

تصفحوا صفحة المبادرة واطلعوا على منتجات الحرفيين من هنا

أيضًا، سأكون ممتنة ان قمتم بالإجابة على التصويت التالي

كونوا بخير (f)

3 thoughts on “مصاعب وحلول | بأيادٍ سعودية

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s